وداعاً د. إبراهيم الفقي

 

علمت عبر إحدى التغريدات أن د. إبراهيم الفقي لقى مصرعه نتيجة اختناق ناتج من  حريق في شقته لم أصدق في البداية فما زال يسقينا من محيط خبرته  ,كنت أتمنى بشدة رؤيته ومعرفته عن قرب لكن القدر كان أسرع وأخذ مبدع ومبادر ومفكر مسلم نفخر بعروبته , الدكتور قدم الكثير للإنسانية وأحياء الأمل في نفوس الكثير ممن فقدوه   , الدكتور له أعمال خالدة نافعه للبشرية ومن هنا لندع الموت دافع لنا لنجد بعد موتنا من يدعو لنا ولنترك علم نافع يخبر بأننا كنا هنا .

نسأل الله ان يرحمه ويغفر له ويبعثه مبتسم كما كان دائماً ويجمعنا به في الجنان .

سيرة د. إبراهيم الفقي

فقدناه

الجمعه 18\3\1433

 وكأن هذا التصنيف كان ليخلد ذكرى في متصفحي لأشخاص غيروا فيني الكثير ورحلوا 

Advertisements

دون رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s